الرئيسية / أرشيف الوسم : تأويل جزء عم

أرشيف الوسم : تأويل جزء عم

{كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ، لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ}

هؤلاء الناس الغافلون المطمئنّون في الحياة الدنيا ... لو أنّهم سعوا وبذلوا الجهد حتى وصلوا إلى الإيمان الحقيقي بالله تعالى، واستنارت قلوبهم بنوره سبحانه، فلا بد وأن يصلوا إلى المنزلة التي يحصل لهم بها "علم …

أكمل القراءة »

الدنيا برق غرَّار خدَّاع ولكنه في الآخرة محرقٌ

سبحانه وتعالى في رحمته، الله جلَّ سناه وتعاظم نور بهاه.. ما أرحمه وما أعظم حنانه بنا! لا يترك سبحانه وتعالى مناسبة ولا فرصة مواتية لإرشاد هذا الإنسان التائه والأخذ بيده من براثن الدنيا الدَّنية إلاَّ …

أكمل القراءة »

{لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ فِي كَبَدٍ}

بسم الله الرحمن الرحيم. يريد الله سبحانه وتعالى في الآيات الكريمة التالية من سورة البلد أن يلفت نظر الإنسان إلى ذلك القرار المكين الذي رُبّي فيه يوم كان نطفة وليس له من عين ترعاه أو …

أكمل القراءة »

{وَالليْلِ إِذَا يَغْشَى، وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى}

بسم الله الرحمن الرحيم. يريد سبحانه وتعالى في سورة الليل أن يبيِّن لك طريق سعادتك، ويرشدك إلى السير الذي يعود عليك بالحسنى في دنياك وآخرتك. وقد بيَّن تعالى في مبدأ السورة الكريمة طائفة من الآيات …

أكمل القراءة »

{فَأَمَّا الإِنسَانُ إِذَا مَا ابْتَلاَهُ رَبُّهُ فَأَكْرَمَهُ وَنَعَّمَهُ فَيَقُولُ رَبِّي أَكْرَمَنِ}

بسْمِ اللهِ الرّحمنِ الرّحِيمِ. يريد الله سبحانه وتعالى في الآيات الكريمة التالية من سورة الفجر أن يبيِّن لنا سبب إعراض الإنسان عن خالقه، وعدم معرفته بربه تلك المعرفة التي تخلع عنه الصفة الحيوانية، وتجعله إنساناً …

أكمل القراءة »

{قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا، وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا}

بعد أن عرض لنا سبحانه وتعالى في مطلع سورة الشمس عدداً من الآيات الدالة على عظمته وجليل نعمته، وبعد أن بيَّن لنا أنه عرَّف النفس بما فيه خروجها عن الطريق السوي وبما فيه صلاح أمرها …

أكمل القراءة »

{فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ، الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ}

بسم الله الرحمن الرحيم. يقول سبحانه وتعالى في سورة الماعون: {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ، الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ}. وتفصيلاً لمعنى هذه الآية الكريمة نقول: {فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ} الويل: هو حلول الشقاء والهلاك، تقول: ويلٌ لك من الأسد …

أكمل القراءة »

{وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ، الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ}

بسم الله الرحمن الرحيم. يريد الله تعالى في سورة المطفّفين أن يحذِّر الإنسان من الإعراض عنه سبحانه وما يولِّده في النفس من انحراف عن الحقّ وميل للعدوان فقال جلّ شأنه: {وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ، الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُواْ عَلَى …

أكمل القراءة »

{وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاَّهَا، وَالليْلِ إِذَا يَغْشَاهَا}

بسم الله الرحمن الرحيم. بعد أن ذكر لنا تعالى "في سورة الشمس" عن الشمس والقمر لنعلم ما فيهما من آيات، وما ينبعث عنهما من خيرات، لفت نظرنا تعالى إلى آيتي النهار والليل..فقال تعالى: {وَالنَّهَارِ إِذَا …

أكمل القراءة »

{فَلاَ أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ، وَالَّيْلِ وَمَا وَسَقَ}

بسم الله الرحمن الرحيم. يسوق لنا سبحانه وتعالى في سورة الانشقاق طائفة من الآيات الدالة على عظيم رحمته وكبير فضله وحنانه، لتعلم أيها الإنسان أن الذي أكرمك بهذا الإكرام حريص عليك ومحبٌّ لك، ولا يريد …

أكمل القراءة »