الرئيسية / أرشيف الوسم : تأويل جزء عم

أرشيف الوسم : تأويل جزء عم

مَنْ منّا لم يسمع بقصة أصحاب الفيل!

خلاصة هذه القصة "قصة أصحاب الفيل" أن أحد ملوك اليمن ابتنى كعبة في حاضرتها صنعاء، ليصرف الناس إليها ويُحوِّلهم عن الكعبة بيت الله الحرام، وعزم ليهدمنَّ الكعبة فسيَّر جيشاً في طليعته فيل عظيم ومن ورائه …

أكمل القراءة »

{قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إلٓهِ النَّاسِ}

بسم الله الرحمن الرحيم في هذه الآيات الكريمة "من سورة الناس" يُرشدك الله تعالى أيُّها الإنسان إلى الوسيلة التي تخلِّصك من شرِّ الشيطان ومن وساوسه، فإن أنت تمسَّكت بإرشاده تعالى فعندها تُبصر حقيقة كل شيء. …

أكمل القراءة »

{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ، وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ، وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ}

لقد ساق لنا الله سبحانه وتعالى في مطلع "سورة البروج" من الآيات الكريمة ما يدلُّنا على عظمته وجلاله لتذعن نفوسنا إليه وتصغي قلوبنا إلى كلامه فقال جلّ شأنه: {وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ، وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ، وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ}. …

أكمل القراءة »

{الَّذِي جَمَعَ مَالاً وَعَدَّدَهُ، يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ}

بسم الله الرحمن الرحيم المؤمن الحقّ في دنياه يستزيد من فعل المعروف والإحسان، ويبذل الوسع في اغتنام الصالحات من الأعمال. والمعرض عن ربّه الجاهل ينصرف إلى جمع المال، بل أكبر همِّه من دنياه جمع المال …

أكمل القراءة »

{فَلْيَنْظُرِ الإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ}

بسم الله الرحمن الرحيم إن الله تعالى يريد في آيات القرآن الكريمة التالية "من سورة عَبَسَ" أن يبيِّن للإنسان آية من الآيات الدالّة على قدرته تعالى، وكبير عنايته بهذا الإنسان، فلعله إن فكّر فيها استعظم …

أكمل القراءة »

إذا كان يوم البعث والنشور... فماذا يكون عليه حالك أيها الإنسان!

بسم الله الرحمن الرحيم يذكر سبحانه وتعالى في الآيات التالية ما يعرّف الإنسان بذلك اليوم العظيم الذي يقوم فيه الناس لرب العالمين. لقد بيّن تعالى أن هنالك يوماً يبعث الناس فيه من قبورهم ويقفون للحساب …

أكمل القراءة »

{فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ}

بسم الله الرحمن الرحيم يريد الله سبحانه وتعالى، في الآيات الكريمة التالية من سورة الطارق، أن يلفت نظر الإنسان إلى نفسه ويعرّفه بأصله ممَّ خُلق، فلعلّه إذا قايس وقارن عرف نفسه وضعفه وعرف خالقه وعظمته، …

أكمل القراءة »

{أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ * حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ}

بسم الله الرحمن الرحيم التكاثر: هو التنافس والتسابق إلى الاستزادة من الشيء، وأن يكون كل امرئ أكثر له من صاحبه جمعاً. وإذا أردت أن تدرك طرفاً من معنى الآيات الأولى من سورة التكاثر، وهي قوله …

أكمل القراءة »

{وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا * فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا}

بسم الله الرحمن الرحيم يبتدئ سبحانه وتعالى الكثير من سور القرآن الكريم بذكر طائفة من الآيات الكونية، وما المراد من ذكر آيات الكون إلا التعريف بما فيها من العظمة والجلال، ودقة الصنع والإحكام ليتعرَّف الإنسان …

أكمل القراءة »

{وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا، فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا}

بسم الله الرحمن الرحيم يقول سبحانه وتعالى: {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا} لمعرفة النفس نقول: الإنسان مركب من عناصر ثلاثة: نفس، وروح، وجسد. فالنفس هي الشيء النفيس في الإنسان، يُقال: أَنْفَسَ الشيء، أي: كان نفيساً له شأن …

أكمل القراءة »