الرئيسية / أرشيف الوسم : تأملات إيمانية (صفحه 3)

أرشيف الوسم : تأملات إيمانية

إذا كان يوم البعث والنشور... فماذا يكون عليه حالك أيها الإنسان!

بسم الله الرحمن الرحيم يذكر سبحانه وتعالى في الآيات التالية ما يعرّف الإنسان بذلك اليوم العظيم الذي يقوم فيه الناس لرب العالمين. لقد بيّن تعالى أن هنالك يوماً يبعث الناس فيه من قبورهم ويقفون للحساب …

أكمل القراءة »

{فَلْيَنظُرِ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ}

بسم الله الرحمن الرحيم يريد الله سبحانه وتعالى، في الآيات الكريمة التالية من سورة الطارق، أن يلفت نظر الإنسان إلى نفسه ويعرّفه بأصله ممَّ خُلق، فلعلّه إذا قايس وقارن عرف نفسه وضعفه وعرف خالقه وعظمته، …

أكمل القراءة »

من ذا الذي من بني الإنسان لا يحب أن يكون سعيداً؟!

من ذا الذي من بني الإنسان لا يحب أن يكون أحسن وضعاً مما هو عليه؟. ومن الذي لا يسعى منهم نحو حياة يكون فيها أسعد حالاً وأهدأ بالاً وأكثر استقراراً  وطمأنينة؟. إن السعي نحو الكمال …

أكمل القراءة »

{أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ * حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ}

بسم الله الرحمن الرحيم التكاثر: هو التنافس والتسابق إلى الاستزادة من الشيء، وأن يكون كل امرئ أكثر له من صاحبه جمعاً. وإذا أردت أن تدرك طرفاً من معنى الآيات الأولى من سورة التكاثر، وهي قوله …

أكمل القراءة »

الحمد لله في السرّاء والضرّاء وفي كل حال من الأحوال.

قال تعالى: {.. وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ، أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} سورة البقرة: الآية (155-157). المؤمن إذا أصابته المصيبة، وحاقت به الشدة …

أكمل القراءة »

{وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا * فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا}

بسم الله الرحمن الرحيم يبتدئ سبحانه وتعالى الكثير من سور القرآن الكريم بذكر طائفة من الآيات الكونية، وما المراد من ذكر آيات الكون إلا التعريف بما فيها من العظمة والجلال، ودقة الصنع والإحكام ليتعرَّف الإنسان …

أكمل القراءة »

{وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا، فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا}

بسم الله الرحمن الرحيم يقول سبحانه وتعالى: {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا} لمعرفة النفس نقول: الإنسان مركب من عناصر ثلاثة: نفس، وروح، وجسد. فالنفس هي الشيء النفيس في الإنسان، يُقال: أَنْفَسَ الشيء، أي: كان نفيساً له شأن …

أكمل القراءة »

الإيمان بالغيب سبيل إقامة الصلاة الحقيقية

يقول سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} سورة البقرة، الآية 3. إنّ كلمة (الإيمان) تُشير إلى الحكم الفكري، والمعرفة المبنية على المشاهدة والمحاكمة والاستدلال، وكلمة (الغيب) إنما تُشير …

أكمل القراءة »

عصر رسول الله... أشرف وأجلُّ عصر على كرّ الدهور ومرّ الأجيال

بسم الله الرحمن الرحيم {وَالْعَصْرِ، إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ، إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} سورة العصر العصر: هو تلك الفترة من الزمن التي عاش خلالها امرؤ، فكانت له فيها أعمال تميّزه …

أكمل القراءة »

{أَفَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}

بسم الله الرحمن الرحيم {أَفَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ، وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ، وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ، وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ}. سورة الغاشية (17، 20) {أَفَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ} الإبل: هي الجمال، …

أكمل القراءة »