الرئيسية / أرشيف الوسم : تأملات إيمانية (صفحه 2)

أرشيف الوسم : تأملات إيمانية

{وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا * فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا * فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا}

بسم الله الرحمن الرحيم يبتدئ سبحانه وتعالى الكثير من سور القرآن الكريم بذكر طائفة من الآيات الكونية، وما المراد من ذكر آيات الكون إلا التعريف بما فيها من العظمة والجلال، ودقة الصنع والإحكام ليتعرَّف الإنسان …

أكمل القراءة »

{وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا، فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا}

بسم الله الرحمن الرحيم يقول سبحانه وتعالى: {وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا} لمعرفة النفس نقول: الإنسان مركب من عناصر ثلاثة: نفس، وروح، وجسد. فالنفس هي الشيء النفيس في الإنسان، يُقال: أَنْفَسَ الشيء، أي: كان نفيساً له شأن …

أكمل القراءة »

الإيمان بالغيب سبيل إقامة الصلاة الحقيقية

يقول سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ} سورة البقرة، الآية 3. إنّ كلمة (الإيمان) تُشير إلى الحكم الفكري، والمعرفة المبنية على المشاهدة والمحاكمة والاستدلال، وكلمة (الغيب) إنما تُشير …

أكمل القراءة »

عصر رسول الله... أشرف وأجلُّ عصر على كرّ الدهور ومرّ الأجيال

بسم الله الرحمن الرحيم {وَالْعَصْرِ، إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ، إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} سورة العصر العصر: هو تلك الفترة من الزمن التي عاش خلالها امرؤ، فكانت له فيها أعمال تميّزه …

أكمل القراءة »

{أَفَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ}

بسم الله الرحمن الرحيم {أَفَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ، وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ، وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ، وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ}. سورة الغاشية (17، 20) {أَفَلاَ يَنْظُرُونَ إِلَى الإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ} الإبل: هي الجمال، …

أكمل القراءة »

{وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا، وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاَهَا}

بسم الله الرحمن الرحيم إن النفس البشرية من قوانينها وسننها أنها لا تصغي إلى نصيحة الناصح إلا إذا عرفت محبته لها وعطفه عليها، كما أنها لا تخاف الإنذار ولا ترجع عن غيِّها إلا إذا أيقنت …

أكمل القراءة »

{ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ، وَطُورِ سِينِينَ، وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ}

بسم الله الرحمن الرحيم يريد تعالى عطفاً منه علينا ورحمةً بنا، أن يُلفت نظر الإنسان إلى عظمة المخلوقات، فلعلَّه إذا فكَّر بها واستعظم خلْقَها انتقل منها إلى تعظيم خالقها وموجدها فكان له من تعظيمه سبب …

أكمل القراءة »

من معاني اسمه سبحانه وتعالى (الرحمن)

إن اسمه سبحانه وتعالى (الرحمن) إنما يشير إلى أن الله تعالى ذو رحمة وحنان بشتى معاملاته لك مهما تلوّنت، كذا وسعت رحمته كل شيء، فما من مخلوق إلا وقد غمرته هذه الذات العلية بفيض من …

أكمل القراءة »

من أسرار كلمة (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ)

بلغ العُلى والذكر فيه دلائـل   وله بكل المرسلين شمائـل حوت المحامد نفسه وفعالـه    شـهد لكل الخلق أنه كامـل كلماته دُرَر وهنّ مناهل   يسطعن في سبل الحياة مشاعل تعجب وأعجب ويعجب الناس في كل …

أكمل القراءة »

طرف من معنى كلمة: {الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}

{الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} سورة الفاتحة، الآية 2. لفهم هذه الآية الكريمة نشرح كل كلمة من كلماتها، وعند ذلك نستطيع فهم معناها بمجملها. ولذلك نقول: الحمد: هو ما ينبعث في النفس من تقدير المحسن، وما …

أكمل القراءة »