الرئيسية / أبحاث علمية / أراء وشهادات الفريق الطبي الذي أشرف على أبحاث الحجامة

أراء وشهادات الفريق الطبي الذي أشرف على أبحاث الحجامة

نستعرض في هذا المقال: أقوال وآراء وشهادات ثلّة من كبار الأطباء ممن شاركوا في الإشراف المباشر على أبحاث الحجامة السورية، وتوثيق "كتاب الحجامة". وقد احتجموا أيضاً بنفسهم ضمن الطريقة الصحيحة التي بينها العلامة الجليل محمد أمين شيخو من خلال الأحاديث النبوية الشريفة، وقد لمسوا فوائد عظيمة للحجامة، وفيما يلي آراءهم.

الحق ما شهدت به الأطباء تطبيقاً عملياً مخبرياً وطبياً

الدكتور مصطفى محمود

الدكتور مصطفى محمود

عن الكاتب

فيلسوف وطبيب وكاتب مصري معروف

لا أنسى أنّي عندما أُجريت ليَ الحجامة أنّ الدم خرج أسود، ولفت هذا نظر الإخوة.. وكان رأيهم أنّ الحجامة لا بدّ أن تتكرّر، واختاروا أن تكون الشهر القادم "في مايو". ولكن الأثر المباشر كان مفيداً... وفوريّاً، ونصحت كل الأخوة الأطباء بعمل الحجامة، ونصحت أيضاً الأخوة في دار "أخبار اليوم المصريّة" بإجرائها، وكان دور الأخوة دوراً رساليّاً.
ويذكر الفضل للأخ العلامة الكبير: (محمّد أمين شيخو) على إحياء هذه السنّة النبويّة، والفضل إلى الأخوة السوريين وعلى رأسهم أستاذي ومعلّمي: (عبد القادر يحيى الشهير بالديراني)
والدكاترة أنفسهم لم يتردّدوا في إجراء هذه الحجامة لأنفسهم، وكان فضلاً للإخوة السوريين، ونذكر أنّ الأيّام في القاهرة أصبحت تذكّرنا بأنّها كانت أيّام حجامة، عادةً لأطباء مستشفياتنا ولدار أخبار اليوم. ونشكر لهم جميعاً هذا الفضل

أ. د.عبد الباسط محمّد السيّد

أ. د.عبد الباسط محمّد السيّد

أ. د. عبد الباسط محمّد السيّد

- الأستاذ بالمركز القومي للبحوث – عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلاميّة – نائب رئيس المجمّع العلمي لبحوث القرآن والسنّة. خطيب مسجد نور الإسلام بالمنيل

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير عبد ونبي سيّدنا محمّد النبي الأمّي الذي علّم المتعلّمين وثقّف المثقّفين وبعد:
شرّفت بقراءة هذا الكتاب ولقد وجدت فيه استقراءً علميّاً ونور وبصر وبصيرة وعبادة لله في محراب العلم، وإجابة لكثير من الأسئلة التي تدور في أذهان العلماء الماديين، وهذه المشكاة بفصولها المختلفة وهذا القبس العظيم الذي لا أكون مبالغاً عندما أقول أنّ في كل صفحة من صفحاته عجزت الكلمات على حمل المعاني لأنه ليست القداسة أن تكون نوراً وأنت مخلوق من نور، ولكنّ القداسة أن تكون نوراً وأنت مخلوق من طين.
وفي هذا الجهد الرائق للأستاذ الفاضل والعالم الجليل فضيلة العلامة الكبير محمّد أمين شيخو والذي جمعه وحققه الباحث المفكّر عبد القادر يحيى الشهير بالديراني، ويحتوي هذا الكتاب القيّم على العلاج بالحجامة، هذا العمل الطبّي البسيط في أدواته والعظيم في نتائجه، هذا العمل الذي يزيل الأخلاط: يروى عن جابر أنّ النبي ﷺ قال: (إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شرط محجم أو شربة عسل أو كي بنار وما أحبّ أن أكتوي) .
ألم يقل رسول الله ﷺ : (إن أمثل ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري)
كما أخرج البخاري وأحمد: (خير الدواء الحجامة)، كما أخرجه البخاري ومسلم: (نعم الدواء الحجامة تذهب الدم وتجلو البصر وتخف الصلب)
ولقد تركنا كثيراً من تراثنا الطبيّ بل تركنا لغيرنا أن يحقق علميّاً ومن هذا التراث الحجامة، وما نراه الآن في الغرب وما يقوم به من إنشاء معاهد متخصّصة في دراسة هذا العلاج وتطبيقه وتحقيقه وتقنينه علميّاً وما نجده على صفحات الإنترنت، وهذا
هو الغرب يزحف ويلهث وراء هذا العلاج بالطبّ النبوي بأنواعه دون أن يشعر أو يعلم ويهتم، وكان الأولى بنا أن نكون لهذا الأمر روّاداً وله مصدّرين. لكن الطب المدرسي الذي سيطر على العقول جعل الكثير يهاجم والإنسان بطبعه عدو ما يجهل.
"وصدق الإمام عليّ كرّم الله وجهه عندما قال: (دواؤك منك وما تشعر، ودواؤك فيك وما تبصر، تحسب أنّك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر)".
ولمّا كان الأستاذ الجليل ناسكاً في محراب العلم متبتلاً في جنباته لذلك كان استقراؤه مبنيّاً على الأدلّة العلميّة في سنّة سيّد الأوّلين والآخرين، وفي هذا يطيب لي أن أقول أنّه من الناس من يرى الله وراء كل شيء، و من الناس من يرى الله فوق كل شيء، ومن الناس من يرى الله ولا شيء، وفي هذا تحقيق للدعاء "يارب علّمنا
ما ينفعنا وارزقنا علماً نافعاً وعملاً يرفعنا، يا رب استر عوراتنا وآمن روعاتنا، وفرّج كروبنا واغفر ذنوبنا وأحسن خلاصنا، يارب عجز الطبيب فداونا، وقلّت الحيلة فتولّنا". بهذا الدعاء أسأل الله أن ينفع بهذا العلم وبهذا الفيض الإسلام والمسلمين، وأن يزيد من عطاء صاحبه وأن يجعله ممن طال عمره وحسن عمله وأقول قولة الإمام علي كرّم الله وجهه.

وقيمة المرء ما كان يجهله      والجاهلون لأهل العلم أعداء
فقم بعلم ولا ترضى عنه بدلاً    فالناس موتى وأهل العلم أحياء

لذلك فنّ هذا المشعل من الهداية، وهذا الفكر الرائق يسعدني أن يرى طريق النور وأن يظهر للناس، والله من وراء القصد. {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (٨٧) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ} صدق الله العظيم

أ. د محمد كمال عبد العزيز

أ. د محمد كمال عبد العزيز

أ. د محمد كمال عبد العزيز

أستاذ بكلية الطب جامعة الأزهر القاهرة خطيب في مساجد القاهرة

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد النبي الأميّ، ومن اتَّبع هديه إلى يوم الدين، أرسله ربنا بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، وأتانا بكتاب من عند الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل العزيز الحميد الذي له ملك السموات والأرض وهو على كلِّ شيء قدير.
لقد عايش رسول الله ﷺ جميع المسلمين متفاعلاً معهم، ومدركاً لكلِّ ما يعنيهم ويهمهم. وكانوا يلجؤون إليه في جميع أمورهم العامة والخاصة فيعملون بنصيحته ويستمعون إلى مشورته ﷺ .
ولقد عرضت أمام رسول الله ﷺ الكثير من الأمراض والمواجع، فكان يصف لها العلاج الناجع من واقع ما تيسَّر في البيئة الطبيعية، وكان ﷺ لهم طبيباً وحكيماً، حيث علَّمه الله سبحانه وتعالى، ومن تعلَّم عن الله فلن يعجزه شيء بمشيئته وقدرته.
ولقد شرَّفتني (دار نور البشير) بالتعليق الطبي والعلمي لكتاب (الدواء العجيب) لفضيلة العلاَّمة العربي الكبير محمد أمين شيخو، فوجدت فيه منهلاً عذباً من أحاديث وكلام سيد المرسلين، وقد أخبرنا عن علوم وأبحاث، كشف العلم عن بعضها بعد أكثر من أربعة عشر قرناً من الزمن، ووقف عاجزاً أمام البعض الآخر، حيث ستكشف عنه التجارب العملية على مرِّ السنين، فرسول الله ﷺ لا ينطق عن الهوى وإنما علَّمه شديد القوى.
وقد أمر الرسول ﷺ بالحجامة، فقال: «إن أمثل ما تداويتم به الحجامة»
وقد كانت الحجامة معروفة ومنتشرة في مصر إلى عهد قريب وتعرف ب (كاسات الهواء)، وكانت تستعمل في علاج الالتهابات والآلام الروماتيزمية، وكانت هناك أجهزة صغيرة للقيام بعمل (التشريط) في حالات الحجامة الرطبة في أقل من ثانية وبدون ألم يذكر.
وللحجامة أساس علمي معروف وهو أن الأحشاء الداخلية تشترك مع أجزاء معينة من جلد الإنسان في مكان دخول الأعصاب المغذية لها في النخاع الشوكي أو النخاع المستطيل أو في المخ المتوسط. وبمقتضى هذا الاشتراك فإن أي تنبيه للجلد في منطقة ما من الجسم يؤثر على الأحشاء الداخلية المقابلة لهذا الجزء من الجلد.
والحجامة وسيلة من وسائل علاج الألم القائمة على القاعدة التي يطبِّقها كلٌّ منها تلقائياً عندما يشعر بألم (حكة) في أي جزء من جلده، فإنه يقوم بتدليك (هرش) المكان فلا يشعر بالألم بعد ذلك.
وتعليل ذلك يقوم على النظرية العلمية للعالم الفيزيولوجي (بافلوف) والتي تسمى (التثبيط الواقعي للجهاز العصبي):
فعندما يصل التنبيه إلى المخ عن طريق الأعصاب فإن المخ يترجم هذا التنبيه حسب مصدره ونوعه، أي يحدد نوع التنبيه، ألماً كان أو لمساً، حرارة أو برودة، ولكن إذا وصل عدد التنبيهات التي تصل إلى المخ في وقت واحد إلى عدد كبير، فإن المخ لا يستطيع التمييز بينهم، وعندئذ يتوقف عن العمل. فيلغي الشعور من المنطقة التي زاد فيها عدد التنبيهات. وفي حالة الحجامة تخرج التنبيهات من نهاية الأعصاب في المنطقة المحتجمة بأعداد كبيرة فيقوم المخ بإلغاء الشعور من المنطقة ويزول الألم.
الشكر الجزيل للعلاَّمة العربي الكبير محمد أمين شيخو (رحمه الله) على إحيائه ذلك التراث الطبي النبوي، فالكتاب حقّاً إثراء ثري للمكتبة العربية الإسلامية، وقد يكون الفريد من نوعه عن عملية الحجامة.
وشكراً لـ (دار نور البشير) أيضاً على إحيائها تلك السنة النبوية الشريفة التي كان لها قصب السبق في مجال العلوم والطب. والله من وراء القصد والسبيل..

أعضاء الفريق الطبي السريري

مجموعة من الأطباء السوريين في اجتماع حول الحجامة

أ. د عبد الغني عرفه

أ. د عبد الغني عرفه

أ. د عبد الغني عرفه

اختصاصي بأمراض جهاز التنفس والداخلية من جامعة باريس ومستشفياتها سويسرة، عضو الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر رئيس الجمعية السورية لمكافحة السل والأمراض التنفسية

قادت التجربة الإنسان إلى التعرُّف على الفوائد التي تعطيها الحجامة والفصد والاستفادة منها في معالجة كثير من الأمراض كالصداع والشقيقة والضعف العام والآلام العصبية، وبعض الأمراض الدموية والإنتانية ولتجديد نشاط الجسم فتقيه أو تشفيه من معاناة كثيرة، ما تتعلَّق بجهازه الهضمي وغيره من الأجهزة، سواء كانت عضوية أم نفسية.
كما اشترطوا أن لا يقل عمر المشطوب عن (20) سنة.. وهذا منطقي جداً لأن العضوية في هذا السن تكون غضة وعلى استعداد لتصحيح أخطائها.
وإنني أُهنئ من أعماق قلبي مؤلف هذا الكتاب؛ العلاَّمة العربي الكبير محمد أمين شيخو، الذي شرع في دراسة موضوع (الحجامة) دراسة موضوعية علمية، ولكي يصل بدراسته إلى إحياء هذه الطريقة من المعالجة التي تستند إلى قواعد علمية صحيحة بمفهومنا العصري.

أ. د أحمد التكريتي

أ. د أحمد التكريتي

أ. د أحمد التكريتي

مدرس جراحة القلب بكليّة الطب اختصاصي بجراحة الصدر والأوعية الدموية، مجاز بالجراحة العامة (CES) والمجهرية من باريس.

إنه ليسرني أن أرى هذا الموضوع (الحجامة) وهو موضوع تتلاقى فيه العقيدة الدينية مع العرف والتقليد الشعبي والطب.. قد أصبح موضوعاً يتناوله الناس بالاهتمام والبحث عن حقيقته، حتى جاء هذا الكتاب والذي أراه أقرب إلى رسالة بحثٍ علمي في هذا الموضوع.
فقد غاص المؤلف فضيلة العلاَّمة الكبير محمد أمين شيخو بأسلوب علمي في أعماق هذا الموضوع ليجيب على أكثر التساؤلات وأصبح يحيط بكثير من الأجوبة المقنعة المستندة على الحقائق العلمية والطبية الحديثة.

أ. د عبد الله مكي الكتاني

أ. د عبد الله مكي الكتاني

أ. د عبد الله مكي الكتاني

دكتوراه دولة في الجراحة العامة من جامعة هنوفر ألمانيا، عضو الأكاديمية الألمانية للجراحين استشاري أول ورئيس قسم في الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي وأورامه جراحة الفتوق استشاري في جراحة المناظير من جامعة كوتنجن في ألمانيا.

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على سيدنا محمدٍ وآله وسلم.. وبعد:
جاء علماء أضافوا إلى أدلة المنهج النبوي العظيم أدلةً أخرى كشفت عن جوانب أخرى لم تكن لتُعرف قيمتها لولا تقدُّم وسائل البحث العلمي وتطوره، فأخرج لنا هؤلاء العلماء من هذا المنهج كنوزاً عظيمة وجوانب مشرقة لم تكن ليعرف شأنها لولا استخدامهم الوسائل المتطورة في البحث.
وستبقى هذه الكنوز ذخراً للبشرية جميعاً، وسيبقى هذا المنهج معطاءً طالما بقي هناك علماء، وطالما ظهرت وسائل متطورة للبحث العلمي.

أ. د أكرم حجَّار

أ. د أكرم حجَّار

أ. د أكرم حجَّار

أستاذ في كلية الطب جامعة دمشق رئيس قسم أمراض الرأس، مجاز من هيئة البورد الأمريكية في أمراض الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرأس والعنق.

إنني كاختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة وأمراض الرأس والعنق وجراحتها، وحيث أن الأمراض الالتهابية والإنتانية والاضطرابات المناعية تمثِّل قسماً كبيراً من الحالات المرضية الإنتانية والورمية، فإن إحياء هذه الطريقة وازدياد التعمُّق في فوائدها يجعل الحجامة وسيلة بسيطة فائدتها كبيرة، وقد تدعم أو تغني عن كثير من غيرها من العلاجات الطبية والدوائية والشعاعية وحتى الجراحية.
نشكر الأخ الكريم المؤلف العلاَّمة محمد أمين شيخو على توجيهه في إحياء فائدة هذه الطريقة وإثباتها علمياً، والتي أوصى بها الرسول الأعظم ﷺ الذي لا ينطق عن الهوى.. إن هو إلاَّ وحيٌ يُوحى.
والله ولي التوفيق..

أ. د عبد المالك الشالاتي

أ. د عبد المالك الشالاتي

أ. د عبد المالك الشالاتي

اختصاصي بالأمراض العصبية من بريطانيا عضو الأكاديمية العصبية الأمريكية رئيس قسم الأمراض العصبية بمشفى المواساة أستاذ محاضر في جامعة دمشق

الحجامة أسلوب طبي لعلاج الأمراض وذلك بآلية تخفيف الاحتقان من الأعضاء بإزالة الدم المحتبس فيها، منها الجاف ومنها المدماة، ولها وقت معين في السَّنة تُجرى فيه لتكون فائدتها أفضل وأحسن لتخليص الجسم من الدم الفاسد.
وقد ثبت أنها تفيد كثيراً في تخفيف ضغط الدم، وسكر الدم، وتحريض نقي العظام على العمل، وتحريض جهاز المناعة والتخلص من السموم والشحوم الزائدة.
وما يهمني هو الجملة العصبية والتي هي صلب اختصاصي، فالحجامة تفيد في تنظيم الدم الوارد إلى الدماغ، لذلك نرى الحجامة تفيد في ضعف الذاكرة ونقص التركيز، وتساعد في ضبط المشاعر والعواطف وتنظيمها، وذُكِرَ فائدتها في الصرع وتحسين السمع إذا كان سببه نقص التروية الدموية، وكذا التوازن الناجم عن نقص الدم الوارد، وتحسن الرؤية الناتج عن نقص التروية وتخفِّف تجلط الأوعية الدماغية بإزالة الدم المحتقن الزائد وبالتالي تقلِّل حدوث الجلطات الدماغية، كما أنها بخفضها للضغط الشرياني تقلِّل من حدوث النزف الدماغي، كما أن تقويتها للمناعة تقلِّل من حدوث الآفات العصبية المناعية.

د أنس الناظر

د أنس الناظر

د أنس الناظر

اختصاصي بالطب البديل من جامعة بودابست.

لطالما نظرنا الى شكاية او المرض المسمى بتعب الربيع على انه نضوب لمدخرات الجسم من فيتامين سي C  ! ، وان علاج الحالة يتم بتعويض فيتامين سي بكميات كبيرة ، ولكن ومع بداية بحثي في  الحجامة، والعلاج بها ،وتوقيتها في بداية فصل الربيع  تبين انها اي الحجامة هي العلاج الامثل لتعب الربيع ! وان عدم إجراء الحجامة في وقتها  لا يسبب تعباً فقط ! وإنما العديد والعديد من الإطرابات التي إن تراكمت ادت إلى حدوث امراض متعددة : تبداء بالضغط ،  والسكري ، والصداع ولاتنتهي إلا بإجراء الحجامة النبوية الصحيحة وحسب القوانين الطبية التي اعاد إكتشافها العلامة أمين شيخو رحمه الله .
أسأل الله الصحة والسلامة للجميع.

أ. د. محي الدين السعودي

أ. د. محي الدين السعودي

أ. د. محي الدين السعودي

اختصاصي في تشخيص ومعالجة الأورام حائز على دكتوراه الدولة الفرنسية في معالجة السرطان دوائياً وشعاعياً، أستاذ في جامعة دمشق مدير مركز الطب النووي في دمشق.

لا شك أن أسلوب الحجامة هو من الأساليب الطبية المتبعة في الحالات المرضية ولها دور كبير في تخفيف الاحتقان عن بعض الأعضاء والأحشاء، وهي مدعاة لتخليص الجسم من مكونات الدم المختلفة التي يكون لها تأثير على الدورة الدموية والتروية الدموية العامة أو الموضعية والذي يعود بالفائدة على المريض، ويجعله في غنى عن تحمُّل أعباء واختلاطات المعالجات الطبية والدوائية والشعاعية.
ونحن نشكر للمؤلف العلاَّمة العربي محمد أمين شيخو.. جهوده في إظهار هذا البحث، واستخدام هذا الأسلوب ضمن إطار العمل العلمي الصحيح البعيد عن الشعوذة والدجل. والله ولي التوفيق.

الباحث الدكتور عبد اللطيف ياسين

الباحث الدكتور عبد اللطيف ياسين

الباحث الدكتور عبد اللطيف ياسين

اختصاصي بالجراحة النسائية والتوليد والعقم زميل الكلية الملكية للمولدين والنسائيين في لندن عضو الكلية الملكية الطبية للمولدين في ايرلندا مولد وجرّاح نسائي في مستشفيات جامعة لندن، عضو اتحاد الكتاب العرب جمعية البحوث والدراسات

جعلني كتاب الحجامة (البحثي الدراسي العلمي الشخصي عن الحجامة وجمعه بين الدين والعلم)، أشعر وكأن حاجزاً وجداراً من بيتون قد تحطَّم من أمامي، سامحاً لي النظر والإحساس في إمكانية القيام ببحوث ودراسات عربية حتى ولو كانت شخصية في بادئ الأمر.. وفي الحقيقة فإن العمل الجراحي والأدوية هي المعوَّل عليها في معظم العلاجات في وقتنا الحاضر.
المهم في النهاية أني أُهنئ المربي الأستاذ عبد القادر الديراني الباحث في كتابه هذا النقاط التي جاء بها أستاذه الكبير العلاَّمة العربي محمد أمين شيخو وأشدُّ على يديه للاستمرار في هذا المجال المتعب المفيد ليكون نواة للبحث المطلوب والمنشود على مستوى الحكومة والسلطة والأمة. والله الموفق..

أ. د. أمين سليمان

أ. د. أمين سليمان

أ. د. أمين سليمان

اختصاصي بأمراض الدم وزراعة نقي العظام من فرنسا، أستاذ أمراض الدم في جامعة دمشق

آخر المكتشفات الحديثة تقول: إن هناك إشارات اتصالاتٍ خلوية، بالغة التعقيد، تتخذ من الدم طريقاً لها لتصل إلى أهدافها، فإذا اختلَّت أو تغيَّرت أدَّت إلى بعض الأمراض، فإذا استطعنا اصطيادها من الدم تخلَّصنا من شرِّها.. وعند ذلك سنرى سرَّ الحجامة وأهميتها وعظيم أثر حديث رسول الله ﷺ .

أ. د. مروان الزهراء

أ. د. مروان الزهراء

أ. د. مروان الزهراء

اختصاصي بالجراحة العصبية المجهرية من بريطانيا بورد في الجراحة العصبية من الولايات المتحدة الأمريكية استشاري جراحة عصبية رئيس قسم الجراحة العصبية في مشفى تشرين العسكري.

تبيَّن بعد قرون وبعد تقدُّم الطب وازدهاره أن هناك أصولاً علمية لهذا الأسلوب العلاجي (الحجامة) ويمكن أن نعتبرها اليوم وسيلة علاجية في ممارستنا الطبية لعدة أنواع من الأمراض ومنها الأمراض العصبية وما فيها من تأثير، تخفِّف الآلام المفصلية أو العضلية أو آلام العمود الفقري. ولا يسعني إلاَّ أن أُهنئ العلاَّمة المؤلف محمد أمين شيخو على عمله في إحياء هذا الفن العلاجي وممارسته بأسلوب صحيح متبعاً طرق التعقيم والوقاية.
والله ولي التوفيق..

أ. د. أحمد زكي سكر

أ. د. أحمد زكي سكر

أ. د. أحمد زكي سكر

استشاري جراحة القلب من فرنسا، مدير مشفى الباسل لجراحة القلب

جهود مشكورة لبحث قيِّم.

أ. د. هيثم زهير الهبل

أ. د. هيثم زهير الهبل

أ. د. هيثم زهير الهبل

اختصاصي بأمراض العين وجراحتها من جامعات لندن بوردو ومستشفياتها رئيس الشعبة العينية في مركز الطب النووي طبيب مشرف في كلية الطب ومشفى المواساة

نحن لا بدَّ أن نتواضع بأن نعلن أننا لا نعرف الصلة بين الحجامة من جهة وأمراض العين من جهة أخرى.
ولكنني سوف أكون سعيداً عندما أرى دراساتٍ وأبحاثاً عربية حول هذا الموضوع تنير الطريق وتفسِّر الغموض، وهذا ما تأمرنا به شريعة السماء بأن نتوكَّل على الله ولا نتواكل عليه.. نعمل وكلنا إيمان بأن الحجامة حقّاً تجلو البصر بإذن الله.
وقد ثبت جلاء البصر وتحسنه بعد إجراء عمليات الحجامة تحت أضواء الفحوص الطبية والحالة السريرية.

أ. د. أحمد عفيف فاعور

أ. د. أحمد عفيف فاعور

أ. د. أحمد عفيف فاعور

اختصاصي بأمراض ومعالجة الأورام، رئيس شعبة الأورام في مشفى ابن رشد الجديد

الحجامة تخلِّص الجسم من الدم الفاسد وتُنشِّط أجهزة الجسم كلها وخاصة نقي العظام الذي يهرع إلى صنع الدم الطازج كما يرتفع مستوى أداء أجهزة الدفاع والمناعة بما تضمه من كريات بيض ولمفاويات مما يجعلها أكثر تحفزاً على القيام بدورها في طرد السموم والجراثيم من الجسم.
هذا وإن كل الجيوش في العالم لَيدُقُّ جرس الاستنفار لديها بين الفينة والفينة لرفع جاهزيتها وتطوير قدراتها حتى تكون مستعدة لدحر أي عدوان خارجي تتعرَّض له، وهذا ما تقوم به الحجامة في كل عام.

أ. د. نبيل كامل السالك

أ. د. نبيل كامل السالك

أ. د. نبيل كامل السالك

اختصاصي في جراحة العظام والمفاصل زميل الكلية الملكية للجراحين في بريطانيا الحائز على شهادة F.R.C.S من بريطانيا

قرأت الكتاب ووجدت فيه ما يُنبي بفوائد جمَّة فيما لو أُجريت عملية الحجامة بشروط تعقيمية جيدة وخاصة مع وجود داء فقد المناعة والتهاب الكبد الإنتاني مع دراسة مقارنة ودراسة حالات مماثلة.
وقد تمت دراسة المقارنات والحالات على الكثير من المرضى وثبتت فاعلية هذا الفن الطبي (الحجامة)

أ. د. رياض حبوش

أ. د. رياض حبوش

أ. د. رياض حبوش

دكتوراه دولة بالأمراض العينية وجراحتها اختصاصي بالزرق وجراحة قصر البصر وزرع العدسات خريج جامعة روسيا الطبية والمجمع العلمي والتقني للجراحة العينية المجهرية بموسكو فيودورف، أستاذ الأمراض العينية في جامعة البعث

إنَّ الحجامة بدورها المميَّز في تخليص الدم مما يُعيق حركته ويمنع ركودته، منشِّطة بذلك الدورة الدموية ومحسنةً تروية النسج والأعضاء والذي من شأنه رفع فعالية أعضاء وأجهزة الجسم المختلفة، إضافة إلى ما ينتج عن ذلك من إعادة ترتيب الإفراز الهرموني الذي يؤدي إلى رفع مناعة ومقاومة الجسم وفعالية أجهزته كافةً وخاصة الحسَّاسة منها كالدماغ والعصب البصري والنسيج الشبكي (الشبكية) محسِّناً بذلك الحالة العامة للرؤية.

أ. د. محمد فرزت النشاوي

أ. د. محمد فرزت النشاوي

أ. د. محمد فرزت النشاوي

اختصاصي بالجراحة البولية من الولايات المتحدة الأمريكية

جزى الله عنا هؤلاء الأخوة الذين بدأوا العمل في هذا المجال (مجال الحجامة) كل خير.. وسدَّد الله خطانا جميعاً.

د. عبد العزيز النهار

د. عبد العزيز النهار

د. عبد العزيز النهار

دكتوراه دولة بالتوليد والأمراض النسائية من روسيا

أحد الأصدقاء أشار عليَّ بالحجامة ضمن قوانين شَرَحَها لي كموعدها السنوي والشهري واليومي وحالة القمر.. مؤكِّداً أنها ستكون الدواء الشافي لمرضي المعنِّد، ألا وهو ارتفاع الضغط Hypertension، إذ كنت أعاني معاناة كبيرة من ارتفاع التوتر الشرياني، إذ يصل ل (18/11)، وهذا سيء جداً. طرقت أبواب العلاج الدوائي.. وللأسف الشديد لا هبوط في الضغط إلاَّ بعد أخذ الحبوب الخافضة للضغط، ثم يعود ليرتفع.
أما بعدما احتجمت وللمرة الأولى شعرت بتحسُّن، إذ انخفض الضغط بشكل ملاحظ ولمدة طويلة، وخصوصاً لمَّا تأكَّدت من انخفاضه بمرور الأيام، إذ لم يكن انخفاضاً آنياً كما تفعل الأدوية.
وها أنذا مداوم عليها سنوياً، إذ خلَّصتني من الاستعمال المستمر للأدوية ومن آثارها الجانبية.
الآن يقف الطب أمام الكثير من حالات ارتفاع الضغط، لا يعلم سببها، ويُعزي بعضها للعامل النفسي وبعضها قد يُعزى لنقص التروية وذلك كرد فعل فيزيولوجي ليدرأ انخفاض التروية الدموية للأنسجة.. والنتيجة تعود على القلب ببذل مجهود أكبر Work Load وعلى الجملة الوعائية ككل. فالحجامة لها من الأثر النفسي الإيجابي ولها من رفع سوية التروية الدموية ما يُعيد الضغط لحالته الطبيعية.. وهذا ما لمسته شخصياً.
وأخيراً أتى هذا البحث الطبي القيم الذي ثبَّت وركَّز وأتى بآلية عمل الحجامة وقوانينها وطريقة تطبيقها الصحيحة والذي لم يسبقه إليه طِبٌّ بالعالَم من قبل، مما يضمن نفعها وتحقيقها أطواراً متقدمة في الشفاء في الكثير من الحالات المرضية وذلك لرفعها من سوية التروية الدموية للأعضاء there is no blockage.
وبدوري أحثُّ وأُشجع على تطبيقها كما بيَّنها عالمنا الجليل محمد أمين شيخو ضمن شروطها الصحيحة وأدواتها التعقيمية على أيدي ذوي الخبرة.

د. عاطف بن الهادي التريكي

د. عاطف بن الهادي التريكي

د. عاطف بن الهادي التريكي

طبيب عام خبير حجامة، من جمهوريّة تونس.

شاركت الفريق الطبّي السوري في أبحاثه في الحجامة،وكانت لي تجربة رائعة في هذا المجال والتخصّص – فلقد عدّت إلى تونس وقمت بتطبيق الحجامة على حوالي /300/مريض من أمراض مختلفة وكانت النتائج حقيقة باهرة، كل ذلك بفضل القوانين التي بيّنها العلامة محمّد أمين شيخو الناظمة للحجامة من وقتها " الربيع – بعد حلول منتصف الشهر القمري – صباحاً " وعلى الريق، ومكانها حيث تطبّق على الكاهل حصراً والعمر للرجال /21/عاماً والنساء من بعد سنّ اليأس، ولقد قمت بجدولة كل الحالات التي قمت بتطبيق الحجامة عليهم ضمن أصولها العلميّة الطبيّة..ومن الحالات التي شفيت أذكر داء خلوصي بهجت - باركنسون - الشقيقة - السكّري – الشحوم الثلاثية والكلسترول – وبشكل واسع وعام الآلام العظميّة العضليّة المفصليّة والمزمن منها.. وغيرها من أمراض.

أعضاء الفريق الطبي المخبري

الأستاذ الدكتور محمد نبيل الشريف

أ. د. محمد نبيل الشريف

أ. د. محمد نبيل الشريف

أ. د. محمد نبيل الشريف

دكتور في العلوم الصيدلية اختصاصي في الكيمياء التحليلية الصيدلية والتحاليل السمومية والغذائية والصناعية من بروكسيل عميد كلية الصيدلة سابقاً أستاذ في جامعة دمشق

عُرِفَ في الطب منذ القديم حالةٌ مرضية ناتجة عن زيادة الكريات الحمر، هذه الزيادة تكون في كثيرٍ من الأحيان بعيدة عن الحد الطبيعي، مما يُشكِّل ما يُعرف باحمرار الدم، وهو الذي يحدث غالباً لدى الكهول الذين تجاوزوا عموماً سنَّ الأربعين.
هذه الزيادة لا بد من التخلص منها لكي يعود لجسم الإنسان حالة التوازن الصحي التي يستطيع فيها أن يعود للحياة السليمة البعيدة عما تسبِّبه حالة احمرار الدم من خللٍ في وظيفة الجملة الدموية.
تعتبر الحجامة وسيلة طبية كاملة، وقاية وعلاج، ولإزاحة جزء يسير من ستر الحجامة والحكمة الطبية منها قمنا بإجراء تحليل دموي لكلِّ من يخضع لعملية الحجامة، وذلك بدراسة دم الوريد ودم الحجامة من ناحية بسيطة ألا وهي تعداد الكريات البيض.. هذه الكريات المسؤولة عن مقاومة البدن ودفاعه ضد الأمراض الإنتانية في كلا النموذجين من الدم، فكانت نتائج التحليل باهرةً مدهشة، حيث وُجد أن عدد الكريات البيض في دم الحجامة يُعادل تقريباً عُشر كميته وعدده في الدم الوريدي وذلك في جميع الحالات المدروسة دون استثناء، مما يوجِّه نحو الإيمان والتأكُّد من أن عملية الحجامة تذهب بالكريات الحمراء والدم غير المرغوب فيه، وتُبقي للبدن كرياته البيضاء والتي لا يفقد منها إلاَّ النذر اليسير في حين أن الفصادة الوريدية تؤدي إلى فقد مكونات الدم المفيدة مع كرياته الحمراء المطلوب الخلاص منها، مما يجعلنا نوصي بالحجامة الوقائية والعلاجية لكلِّ إنسان مع مراعاة شروطها وأوقاتها وكلِّ ما يتعلَّق بحسن الوصول معها إلى أفضل النتائج وخير العلاج.

أ. د. أحمد سمير النوري

أ. د. أحمد سمير النوري

أ. د. أحمد سمير النوري

أستاذ العقاقير والنباتات الطبية في جامعة دمشق كلية الصيدلة، نقيب الصيادلة في سوريا.

لكي نستطيع تبرير الحجامة نعود بالذاكرة إلى تاريخ الطب وبخاصة إلى الطبيب أبقراط الذي وضع نظرية الأخلاط الأربعة وهي الدم والبلغم والصفراء والسوداء. فالدم حار والبلغم بارد، وهذه الأخلاط تكون متوازنة وطغيان أحدهم على الآخر يسبب حدوث الأمراض، فزيادة الدم تسبب الأمراض الحارة وزيادة البلغم تسبب الأمراض الباردة. ومن هنا نشأت فكرة الحجامة التي تنقص من حجم الدم وبالتالي تؤدي إلى الشفاء من عدد من الأمراض.
إن توفر وسائل التشخيص والتطور الهائل الذي طرأ على كافة العلوم واستخدام التقنيات الحديثة أتاح للباحثين الوقوف على حقيقة ما ورد في أحاديث وأعمال الرسول الكريم ﷺ في مجال الصحة والوقاية والعناية بجسم الإنسان وما أودعه الخالق العظيم سبحانه وتعالى في هذا الجسم من أجهزة وخلايا وأنزيمات تعجز المعامل الصناعية عن تصنيعها وتقليدها.
وإن النتائج المخبرية التي حصل عليها فريقنا المخبري تنصبُّ جميعها في تعميق فكرة الحجامة والاستطبابات التي وردت في الأحاديث الشريفة الصحيحة، ولا تتناقض على الإطلاق مع المعطيات العلمية الحديثة.

أ. د. محمد محجوب الجيرودي

أ. د. محمد محجوب الجيرودي

أ. د. محمد محجوب الجيرودي

اختصاصي بالتشخيص المخبري من فرنسا، رئيس قسم الطب المخبري في مشفى المواساة، أستاذ في كلية الطب جامعة دمشق.

نتوجه بالشكر الجزيل إلى هيئة الإدارة العامة لمشفى المواساة التي ساهمت بتقديم قسم كبير من التحاليل المخبرية لأبحاث ودراسات فوائد عملية الحجامة والتي أسفرت عن نتائج كبيرة.
كما لا يسعنا إلاَّ أن نشكر السادة المخبريين في قسم الطب المخبري، وأخص بالذكر هنا الأستاذ هيثم عبد الله والآنسة فاطمة نصر الله والآنسة سناء لبابيدي والآنسة براءة الحايك، الذين قدَّموا جهوداً مشكورة لإتمام هذا العمل المجاني.

د. فايز الحكيم

د. فايز الحكيم

د. فايز الحكيم

مجاز من هيئة البورد الأمريكية بالباثولوجيا التشريحية

لقد قمنا بدراسة موضوع الحجامة من الناحية العلمية والمخبرية لتبيان تأثيراتها وفوائدها، وشملت الدراسة المئات من الأصحاء والمرضى فكانت النتائج مذهلة وغير متوقعة أبداً، إذ إن الثوابت الدموية ووظائف الأعضاء والأجهزة كافة قد انتقلت من سوية إلى سوية مثلى وتطور أداء الجهاز المناعي كماً ونوعاً، وهذا ما يفسر الشفاء أو التحسن الذي طرأ على المرضى.

د. محمد فؤاد الجباصيني

د. محمد فؤاد الجباصيني

د. محمد فؤاد الجباصيني

ماجستير في الطب البشري، دكتوراه بالتشخيص المخبري من فرنسا

عندما بدأنا العمل وبدأت النتائج المخبرية بالظهور كنا ننتقل من دهشة إلى دهشة ومن أعجوبة إلى أخرى، كان المرضى يدخلون علينا ووجوههم باسرة قانطة ويخرجون مستبشرين تطفح وجوههم بحمرة الحياة.
كثيرون هم الذين كانت تزول شكواهم فور إجراء عملية الحجامة وهذا ما كان يواطئه من نتائج مخبرية تؤكد عليه، فالمناعة تزيد والكبد يعمل بسوية مثلى والكلى وكلُّ أجهزة الجسم تعود إلى تأدية وظائفها بوتيرة عالية وتضافر لا يبقى معه مرض، وازداد نشاط الدوران الدموي وتجدد شباب أفراده.. هذه الحجامة.
ولكن الأروع من ذلك هو أنني كنت أعاني وراثياً من ارتفاع حمض البول في الدم وبعد أن طبقت عملية الحجامة على نفسي لم أصدق عيني، فهذا المرض الوراثي (حالتي) ذو العلاج المديد أتنفع معه الحجامة؟.
وبقيت على هاجس ولكن مع توالي الأيام وبعد أن أجريت التحاليل المخبرية العديدة لنفسي تأكدت أن حمض البول عندي قد عاد إلى السوية الطبيعية.
فهل هذه معجزة؟؟!.

أ. د. سعد مخلص يعقوب

أ. د. سعد مخلص يعقوب

أ. د. سعد مخلص يعقوب

أستاذ الصيدلة السريرية وصيدلة المشافي في جامعة دمشق أستاذ أنظمة إيصال الدواء إلى الجسم D.D.S في جامعة عمان.

الحجامة كطريقة ووسيلة أثبتت ممارستها الصحيحة والجيدة بظروفها وشروطها لكل ما أيدته الأحاديث النبوية الصادقة التي عبَّرت عن نجاعة هذه الوسيلة في معالجة كثير من الحالات المرضية أو الوقاية منها بنتائج إيجابية ملموسة بخبرة متميزة تؤيدها النتائج الإيجابية للمعالجات بالطرائق الحديثة لتخليص الدم من بعض حمولته من العناصر السمية الناجمة عن الاضطراب والخلل الوظيفي للأعضاء، أو الاختلاطات المرضية التي يسبِّبها وصول بعض السموم الداخلية أو الخارجية إلى الأعضاء السليمة من الجسم، فتكون الحجامة إحدى التدابير الشائعة والناجعة لعلاج بعض أمراض الدم والأمراض الإنتانية، ولتجديد نشاطه وفعاليته ليبعث في الجسم من جديد كوامن القدرة والطاقة فتقيه أو تشفيه من أمراض جهاز الهضم والتغذية والاستقلاب، وتغيرات الضغط، وأمراض الأوعية والقلب والكبد والأمراض العصبية والشقيقة والصداع.
كما يأتي هذا الكتاب الفريد تأكيداً واضحاً مؤيداً بالبراهين العلمية ليفتح باباً طالما أثبت ضرورته وفائدته لرفد الطب من جديد بوسائل وتدابير لم تفشل بعد وفي أي وقت.
داعياً للناشر بدوام العون من الله تعالى على دوام الوصول للفائدة المرجوة من تحقيق وسائل صحيحة علمياً حصراً على المتخصصين البارعين بها لقطع الطريق ومنع المشعوذين والدجالين من الولوج إلى هذا المجال من المعالجة إسهاماً في نشر الوعي الصحي في المجتمع وللإبلال من أمراض قديمة أصبحت معقدة حالياً.
والله ولي التوفيق ومن وراء القصد.

الدكتور أحمد فاضل

الدكتور أحمد فاضل

الدكتور أحمد فاضل

حائز على شهادة اختصاص في الرقابة الدوائية من منظمة الصحة العالمية، وزارة الصحة الطب البديل، التكميلي، واقعه العالمي

حقيقة إن النتائج التي ظهرت مع الفريق الطبي السوري كانت ذات وقع جديد على العالم إذ ضمن القوانين التي وضعها العلامة محمد أمين شيخو أثمرت عملية الحجامة في أمراض لم يكن متوقع أبداً أن تكون الحجامة بيوم من الأيام دواءً لها كالهيموفيليا (الناعور) والسكري وتبقى هذه النتائج مثيرة لأن نبحث أكثر ونعمق أكثر في تفاصيل هذا العلاج وخواصه.

أسئلة متكرّرة حول موضوع الحجامة

كم مرة تطبَّق الحجامة للمريض، وللشخص العادي الذي يقوم بها للوقاية؟

الحجامة تجرى للشخص العادي في السنة مرة واحدة، فهي كما قال صلى الله عليه وسلم، {من احتجم لسبع عشرة من الشهر كان دواء الداء سنة}.
وهي تجرى في هذه الحالة في الربيع حصراً-في البلد الذي أنت تسكن فيه- أي في وقت الاعتدال من السنة، قبل فصل الصيف. وبعد النصف الثاني من الشهر القمري الموافق لذلك، يمكن الاطلاع على المزيد حول هذا الموضوع من خلال صفحة الحجامة الخاصة على موقعنا.
أما بالنسبة للشخص المريض مرضاً مزمناً خطيراً، فهي قد تجرى له في السنة عدّة مرات في فصل الربيع. أي إذا أجريت له في شهر الربيع الأول، شهر نيسان مثلاً، فقد تعاد له إذا دعت لضرورة لإعادة الحجامة في شهر أيار أيضاً. وهذا يبلغ بحدود عشرين يوماً تقريباً.
إما إذا كان قد فاتته الحجامة في هذين الشهرين، وقدم فصل الخريف، {وهو مريض مرضاً خطيراً، كمرضى السرطان والجلطات بأنواعها، وما شابه ذلك من الأمراض الطارئة الخطيرة}. فيمكن أن يعمل الحجامة بشكل بسيط في الخريف لمرة واحدة فقط، في شهر أكتوبر أو نوفمبر{تشرين الأول وتشرين الثاني}. وفي هذه الحالة يؤخذ كأسين من الدماء من ظهر المحجوم مهما كانت حالته المرضية.
وعليه أن يعيد الحجامة في فصل الربيع القادم من كل سنة، ولو شفي، فهي نعم العادة (وقاية وعلاجاً) كما قال صلى الله عليه وسلم.
فيعمل الحجامة بشكل طبيعي، أي يأخذ كأسين من الدماء من ظهره أو ثلاثة حسب ما يقترحه المتخصص الذي يطبق الحجامة.

ارغب بالاستفسار عن موضوع التداوي بالعلق وهل هو نافع لمرض الجيوب وارجو من حضرتكم تبيان الكيفية لذلك والمكان المحدد ام ان الحجامة هي الافضل بما انه قد اقترب موعدها

بالنسبة للعلق فقد ثبتت له فوائد عامة ويمكن أن يوضع على الصدغين وتعاد العملية مرتين أو ثلاثة مرات خلال 10 أيام.
والحجامة نافعة جداً في حالات الجيوب ولا مانع من استخدام العلق ريثما يحين موعد الحجامة.

إخواني الأعزاء أفيدوني كيف تُعمل الحجامة وأين تعمل لمريض خلوصي بهجت؟
وهل هناك مرضى شفوا من داء خلوصي بهجت؟ علماً أني عملت الحجامة 8 مرات في الظهر وقد شعرت بأنها أوقفت انتشار المرض. وشكراً

الأخ الفاضل حفظه المولى الكريم ... آمين
لا علاج لمرضى خلوصي بهجت إلا بالحجامة الصحيحة: ثبت هذا طبياً، فقد شفي كافة مرضى خلوصي بهجت بالحجامة الصحيحة بشروطها التامة بدقتها تحصل على النتيجة الإيجابية.

هل أستمر بالاحتجام كما ذكرت في شرح الحالة أعلاه أم هناك ضرر صحي قد ينتج من كثرة الاحتجام؟

في ما ذكرته من ممارسة للحجامة (شهرياً) ضرر كبير على صحتك وهذا إن لم يظهر في هذه الفترة فهو يظهر عندما يتقدم بك السن، لا يجوز تطبيق الحجامة إلا في أشهر الربيع (آذار، نيسان، أيار، حزيران) وقد يكون حزيران حار فلا تمارس فيه وقد يكون آذار بارد أيضاً لا تمارس فيه. عليك أن تطبق الحجامة ضمن قوانينها الشرعية الطبية الصحية.
هذا وأحب أن أذكر لك نوعاً من الحجامة يتم بدون إخراج الدماء وهو الحجامة الجافة وهذه الحجامة عبارة عن كؤوس هواء فقط تطبق في معظم أماكن الجسم إلا بعض مناطقه "مثل الرقبة، ونقرة الرأس، وفوق الكليتين..." فهذه الحجامة لا تخضع لقانون ويمكن للشخص أن يطبقها بأي وقت كان. أما الحجامة المدماة التي هي مدار بحثنا والتي فيها يتم استئصال الدم الفاسد فلا تجرى إلا في أشهر الربيع وللضرورة بالخريف أيضاً تجرى بشكل بسيط دور واحد من الكؤوس أي كأس واحد من كل طرف تسحب من الدماء فقط، وتطبق في منطقة الكاهل وهي في أسفل لوحي الكتف عند رأس لوحي الكتف تماماً على جانبي العمود الفقري، وللرجال تجرى بعد سن العشرين عاماً وللنساء بعد الدخول في سن اليأس وبعد دخول منتصف الشهر القمري (في الربيع من 17 إلى 26) وعلى الريق حصراً. ويحظر الحليب ومشتقاته لمدة يوم واحد من الحجامة.

أشكركم شكراً جزيلاً على هذا الشرح المفصل وأريد أن أسأل: هل هناك حجامة تُعالج تأخُّر الحمل وكيف نقوم بعملها؟

الأخ الفاضل حفظه المولى الكريم... آمين
نعم الحجامة تنفع وتجدي في تأخر الحمل حتى وفي العقامة، وأجريت ألوف الحالات وتم إنجاب عشرات الآلاف من البنين والبنات ولكن "الحجامة الصحيحة" على حقيقتها وضمن شروطها والتي أثبتها كافة أطباء الأردن الشقيق ومعظم أطباء سوريا الكبار وثبتت بالتطبيق العملي فهي أي الحجامة أي "الحجامة الصحيحة بشروطها" العلاج الشافي المفيد وحدها.

سؤال طبي في حالة أرهقت الأطباء.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم شكراً كثيراً على ما تقدموه للأمة الإسلامية والعالم أجمع.
سؤالي بخصوص زوجة أخي:
إنها تعاني من مغص مستمر تزداد شدته من وقت لآخر ولا ينقطع عنها أبداً، وقد شخَّص الأطباء بأن حالتها حالة حمى البحر المتوسط، وقد تم إجراء كل التحاليل والعينات الباثولوجية، والحمد لله تم التأكد من عدم وجود أورام في أي مكان، مع العلم أنها تبلغ من العمر 43 سنة وقد عملت الزائدة الدودية، وكانت تعاني من فتق، وقد تم تركيب شبكة لها وقال لها الأطباء بعد عناء أن حمى البحر المتوسط تسبب التهاب في الغشاء البرتوني للبطن وليس له علاج إلا المسكنات، والمسكنات لا تفعل أي شيء معها، وأحياناً تصاب بنوبات إسهال حادة مع مغص شديد.
أفيدونا يرحمكم الله.

الأخ الفاضل حفظه المولى الكريم... آمين
- عليها بالمداومة على الحقن الشرجية بماء النشاء الفاتر كلما اشتدت الأعراض أو الآلام، وعند ارتفاع درجة الحرارة يستعان بالحقنة الشرجية.
- وكل سنة يعمل لها حجامة في فصل الربيع ضمن أصولها الصحيحة المبينة بموقع العلامة محمد أمين شيخو قدس سره.

للإطلاع على قوانين الحجامة يرجى الاطلاع على كتاب الحجامة المنشور على موقعنا.

ملاحظة:
- تخفف من المسكنات قدر الإمكان، لأن كثرة تناولها تؤذي المعدة والكليتين والكبد.
- ولا بأس بطب الأعشاب لمعالجة المغص كمغلي الكمون أو النعنع.
- عند وجود إسهال ترفع كمية النشاء للحقنة الشرجية المضافة لضعف الكمية.

الوالدة عندها ورم وعائي دموي مغطي الكبد بالكامل عملت حجامة قبل أسبوعين وتحسنت قليلاً لكن الآن أصبحت تشعر بانبعاث حرارة من مخارج الجسم واللسان كما تنفَّخ جسمها ثم عاد طبيعي ولكن الحرارة لم تتوقف هل هذا من أثر الحجامة رغم أنها قامت بالحجامة وفق الشروط الصحيحة؟

الأخت الفاضلة حفظها المولى الكريم... آمين
لا ليس من أثر الحجامة أبداً.
بل الحجامة تُخفِّف هذه الأعراض إن كانت ضمن شروطها.
- عليك بإجراء الحقنة الشرجية بمعلّق النشاء "فهي تزيل أعراض الحرارة هذه والتنفُّخ" حسب أصولها المذكورة بكتاب وداعاً لطبيب المقوقس.
- ثم بعد مدة أسبوع يمكن أخذ شربة زيت الخروع.
- وتعاد الحجامة وفق شروطها الصحيحة المذكورة ضمن موقع العلامة محمد أمين شيخو قدس سره في الشهر الأول والثاني من الأشهر الميلادية القادمة بعد منتصف الشهر القمري.

السلام عليكم يالنسبة للحجامات التي تمت على مرضى الناعور وقد كان لديهم تيبس شديد بمفاصل القدمين وتآكل للغضاريف نتيجة النزف المتكرر فى هذه المناطق، هل من أثر إيجابي عليها أم أن الأمر احتاج الى علاج طبيعي لاعادة المفاصل الى حالتها الطبيعة أفيدونا جزاكم الله خيرا

طبعاً هناك فائدة بتحسن حالتهم لكن الفائدة قد تحتاج العلاج الفيزييائي للمفصل فموضوع التخثر يتحسن والتروية تتحسن وهذا يحسن حالة المفصل أما المفصل المتيبس فيبقى بحاجة للمعالجة المنصوح بها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أستاذي الكريم بارك الله فيكم على سعة صدركم وجزاكم عنا كل خير.
سؤالي هو عن موضوع الكتل الدهنية المتواجدة تحت الجلد فهي بطبيعتها لا ألم فيها ولكن منظرها مزعج فقد يصل أحياناً قطرها لـ 3 سم أحياناً أو أكبر فمن الناحية الطبية ينصح بإجراء عملية جراحية لاستئصالها نهائياً، فهل ثمة طرق بديلة عن العمل الجراحي لمعالجتها؟ أفيدونا جزيتم خيراً.

الأخ الفاضل حفظه المولى الكريم... آمين
إجراء الحجامة، والمشي اليومي، ولا مانع من الإكثار من شرب الماء.
الحقنة الشرجية بالنشاء (3 - 4 مرات) أسبوعياً فإن وجدت نتيجة فهذا المطلوب وإن لم تحصل على نتيجة فيمكن استئصالها بجراحة بسيطة وهذه من أبسط العمليات الجراحية وأصغرها.

أنا ابتليت بالإيدز وعملت حجامة منذ أسبوع شعرت بتحسن خاصة وأن الإيدز سبب لي ارهاق واعياء عام، لكن لم اتخلص نهائيا من تلك الأعراض أود أن أعلم هل اكرر تلك الحجامة وفي أي المواضع وكم من مرة

بالنسبة للحجامة بحسب الشروط الصحيحة التي بينها العلامة محمد أمين شيخو، والتي نحن نتقيد بها بشكل دقيق، ونتائجها تكون باهرة، ونحن نجريها بعد نقصان هلال الشهر وليس قبله، لقوله عليه الصلاة والسلام: {تكره الحجامة لأول الهلال ولا يرجى نفعها حتى ينقص الهلال}.
ولذا فإذا كنت قد مارستها قبل أسبوع فذلك يعني قبل هذا الموعد، فيمكن لك أن تعيدها في هذه الفترة وعلى وجه السرعة، وفي منطقة محددة وثابتة في الجسم، هي منطقة الكاهل من الظهر، وإن شاء الله ستكون النتائج خيراً.
كما ننصح أخي الكريم: بالصدقة، فقد قال صلى الله عليه وسلم: "داووا مرضاكم بالصدقة". والصدقة تكون على قدر الحال، وللمستحقين الفقراء المعوزين، والقليل عند الله كثيراً إن صدر من قلب صادق، ونية عالية خالصة لوجه الله الكريم.

اود الاستفسار عن ما اذا كانت الحجامة تعالج داء السكري الشبابي فانا ام لطفلة تبلغ من العمر 4 سنوات اصيبت بالسكري من 5 شهور و سمعت ان الحجامة مفيدة لكنني مترددة

لا مانع من إجراء حجامة بسيطة جداً لها بحيث نستخرج أقل من 15 مل من كل جانب بكؤوس صغيرة لمرة واحدة والفائدة إن شاء الله تتحقق

انا اخصائية علاج طبيعي ومعي شهادة بممارسة الحجامة
- اريد معرفة وجود نقاط اخرى للحجامة غير المعروفة 150 نقطة
- وهل الحجامة تنفع مع حالات المس والسحر والعين

بالنسبة لنقاط الحجامة: لايوجد سوى نقطتين للحجامة المدماة. وهاتان النقطتان هما على الكاهل على جانبي العمود الفقري تحت لوحي الكتف.
كما يمكن معرفة الأخطاء المرتكبة في تطبيق عملية الحجامة من خلال البحث التفصيلي للحجامة على موقعنا.
هذا ما قرّره الفريق الطبي السوري المخبري والسريري. وذلك بناءً على تجارب ثابته وتحاليل مخبرية. كما أن جميع حالات الشفاء المنشورة على الموقع إنما تمت حجامتهم بهذه المنطقة (الكاهل).

بالنسبة لاستفساركم الثاني: فقد تم ورود بعض الحالات لدينا قد شفيت من المس والسحر، بعضها منشور على الموقع وبعضها لم يتسنى لنا نشرها لعدم موافقة المرضى: فهذه وصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، فإنها بإذن الله تشفي من ذلك، ولكن ينبغي على المصاب أن يكون تائباً مستقيماً، ويدفع صدقة على قدر حاله للفقراء المستحقين. وبإذن الله رب العالمين يشفيه. قال صلى الله عليه وسلم: "داووا مرضاكم بالصدقة" وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

هل تستطيع النساء ان تقوم بعمل الحجامة

بالنسبة للنساء، يمكن لهن تطبيق الحجامة على أنفسهن، وذلك بعد سن اليأس، لأن للنساء قبل ذلك مصرف طبيعي، الدورة الشهرية، وفيها يتخلص جسمهن مما فيه من دماء غير مرغوب بها.
ويمكن لهن إجراء الحجامة في حالة إصابتهن بالأمراض المزمنة، والخطيرة، ففي هذه الحالة يمكن أن تجري المرأة الحجامة بشكل جزئي، وذلك بكأسين من الدماء فقط، كأس من كل جانب من منطقة الكاهل.

أود أن أعرف مدى فعالية الحجامة لمرضى ضعف النظر الناتج من زواج الاقارب. حيث ان النظر ضعيف جدا و مصحوب بعمى الالوان وحساسية للضوء.

طالما أفادت الحجامة في الأمراض الوراثية، كالناعور والسكري الوراثي وحمض البول الوراثي، وتعتبر مشاكل زواج الأقارب المرضية كالأمراض الوراثية، فهي نتيجة مورثات تحمل صفة مرضية تتواجد في الأب والأم فتتحد في الولد لتعطي الصفة المرضية، إذن إن شاء الله الحجامة تفيد في هذا الموضوع فهي طب نبوي. لكن ضمن شروط الحجامة الصحيحة، يرجى مراعاتها.
لاسيما إذا ترافقت مع صدقة على نية الشفاء تأسياً بقوله صلى الله عليه وسلم: {داووا مرضاكم بالصدقة}. رواه الطبراني والبيهقي والخطيب عن ابن مسعود

هل يجوز إجراء الحجامة في رمضان؟

لاتجوز بل ينتظر للشهر الذي يلي رمضان أو الشهر الذي قبل رمضان وذلك ضمن أشهر الربيع (مارس "آذار"، أبريل "نيسان"، مايو "أيار"..)، لأن الحجامة تتطلب راحة وطعاماً وسوائل بعد إجرائها.
لذا فلا تجرى برمضان إلا إذا كان هناك مرض يتطلب الإفطار وعدم الصيام، عندها يستطيع إجراء الحجامة لطالما هو بطبيعته مفطر.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سيدي الكريم لدي استشارة طبية بخصوص ما يسمى حب الشباب فهذه ظاهرة توجد عادة في سن معين أثناء مرحلة البلوغ قد تزيد لفترة محدودة.
لكن ما العمل إن استمرت هذه الندبات الجلدية حتى سن الثلاثين خاصة في الظهر منطقة الأكتاف فأنا أطبق الحقنة عند الحاجة منذ فترة طويلة، وأشرب زيت الخروع أيضاً عند الحاجة، وأحتجم كل سنة منذ عشر سنوات تقريباً ولا تحسُّن يُذكر بهذا الخصوص.
والسؤال: هل من نصيحة أو مشورة تقدموها لنا تكرُّماً علّي أصبو لحل يفيدني ويكون سبباً في الشفاء، وهل ثمة نصائح نفسية ذات علاقة بهذا الموضوع خاصة أنه معظم الأمراض كما هو معلوم ذات منشأ نفسي.
وشكراً.

الأخ الفاضل حفظه المولى الكريم... آمين
- بداية الصدقة لقوله ﷺ: «داووا مرضاكم بالصدقة» على المستحقين وهي على قدر الحال.
- حبوب خميرة البيرة أو بشكل مسحوق من البزورية، إن كانت حبوب يومياً 3 حبات. وإن كانت مسحوق ملعقة صغيرة بكاس ماء تشرب يومياً.
- الإكثار من الخضار والفواكه.
- شرب ماء على الريق قبل الطعام وقبل أي مشروب ب 50 دقيقة 3 كؤوس ماء.
- المحافظة على معدة لينة "عدم إمساك". وعدم النوم بعد الطعام مباشرة.
- محاولة نسيان الموضوع وعدم التفكير فيه وشيئاً فشيئاً يختفي إن شاء الله.

كيف تؤثِّر الحجامة على الدوالي؟

الأخ الفاضل حفظه المولى الكريم... آمين
الحجامة تؤثِّر وكذلك استعمال العلق الطبي بوضعه على الدوالي تنفع وقد تشفي تماماً.
تؤثِّر الحجامة بمنطقة الكاهل وهي الحجامة النظامية العلمية الصحيحة ضمن شروط عدة:
فهي تنقي الدم من شوائبه وتزيد التروية الدموية في عامة الجسم بعد أن تنشط الدورة الدموية وهذا النشاط والزيادة في التروية الدموية تعالج الركودة الدموية في مناطق معينة من الجسم وتخلِّص الجسم منها والمعلوم أن الدوالي إنما هي ركودة دموية في بعض الأوردة في بعض المناطق من الجسم تنشأ نتيجة الوقوف الطويل وهذا الوقوف الطويل يتبعه ركودة دموية تؤدي للدوالي والحجامة تخفف أو تعالج هذه الركودة.

وكذلك العلق هام جداً بوضعه على الدوالي مباشرة فيمص الدم الراكد ويفرز في المنطقة مميع دموي قوي جداً يعيد للدم حركته النشيطة ويخلص من الدوالي.

إذا مرض الإنسان مرضاً مستعصياً لا دواء له ولم يترك شيء إلا وفعله من حجامة إلى حقنة النشاء إلى شربة الخروع إلى الصدقة الدائمة إلى تطبيق أوامر الله تعالى بكل معنى الكلمة ولم يبرئ من مرضه فماذا عليه أن يفعل أرجوكم أرشدوني وشكراً لصدقكم الكبير.

الأخت الفاضلة حفظها المولى الكريم... آمين
يوجد أمر مخالف لم يهجره ويتركه المرء فلْيفكِّر ليعرف المخالفة ويزيلها هنا التوبة الصادقة لا بدّ منها عندها تفيده الحجامة وحقنة النشاء والصدقة وينال رضاء الله ورسوله ﷺ.
الأصل ترك المنكر بالكلية.

سيدي الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا فتاة أبلغ من العمر 23 سنة ومنذ صغري ملتزمة بالحجاب المبين بدلالة العلامة محمد أمين شيخو قدس الله سره ومنذ عام أنا أعاني من تأخير في الدورة الشهرية أحياناً تتأخر علي عشرة أيام وأحياناً تتأخر شهر والآن متأخرة شهرين وقد استعملت الصدقة التي أوصى بها رسول الله ﷺ ولكن لم أصل لأي نتيجة وأنا خائفة جداً جداً أرجو توجيهاتكم الكريمة لي يا سيدي الفاضل ولكم مني جزيل الشكر والامتنان وشكراً.

الأخت الفاضلة حفظها المولى الكريم... آمين
قبل موعد الدورة الشهرية (النظري) بأسبوع يتم الإكثار من شرب الماء والسوائل والحركة "المشي ضمن المنزل" وليكن مع التمارين الرياضية الخفيفة.
ويتم الإكثار من شرب مغلي القرفة المحلَّى بقليل من السكر يومياً (2 - 3 كوب) وأكل بعض التمرات يومياً.

وبعد انتهاء رمضان تُجرى الحجامة في (17 - 25) من الشهر القمري "شوال" صباحاً باكراً على الريق بعد النوم على الظهر عند أدنى لوحي الكتف بسحب مقدار أكثر من نصف كأس بقليل من اليمين وكذا من اليسار. ويرجى إخبارنا بالنتيجة سلباً أم إيجاباً ليتم التوجيه بتوصية ثانية.
وللعلم هذا الأمر يحصل بنسبة لا بأس بها بين النساء فلا داعي للخوف "من عدم انتظام الدورة".

اعاني من انهدام الفقرة القطنية الثانية فهل هناك علاج

لا شك أن الحجامة تساعد في الشفاء بزيادة التروية الدموية للمنطقة والتخفيف من الحالة الالتهابية وتساعد في ترميم هذا الخلل في الفقرة وهذا نسبي وحسب شدة التهتك.

اطلع على المزيد من الأسئلة